مصراوي سات

كل ما يخص سوفتات الاجهزة

سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم عدد خلقه ورضاء نفسه وزنة عرشه من قال سبحان الله وبحمده في يوم مائة مرة حطت خطاياه وإن كان مثل زبد البحر
الاعلانات فى مصراوى سات مجانى لكل اعضاء المنتدى وشكرا
 
اذكر الله و صلى على الحبيب محمد عليه الصلاة و السلام

كل اعضاء مصراوى سات الكرام منتديات الاسراء سات اقوى المنتديات العربية
كل اعضاء مصراوى سات الكرام منتدياتالاسراء سات اقوى المنتديات العربية

    الأمل خلق من أخلاق الأنبياء

    شاطر
    avatar
    مصطفى جابر
    الزاعيم

    الزاعيم

    عدد المساهمات : 837
    نقاط : 2431
    السٌّمعَة : 75
    تاريخ التسجيل : 20/09/2009

    الأمل خلق من أخلاق الأنبياء

    مُساهمة من طرف مصطفى جابر في الإثنين يوليو 15, 2013 3:24 pm


    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الأمل
    يحكى أن قائدا هزم في إحدى المعارك فسيطر اليأس عليه وذهب عنه الأمل فترك جنوده وذهب إلى مكان خال في الصحراء وجلس إلى جوار صخرة كبيرة وبينما هو على تلك الحال رأى نملة صغيرة تجر حبة قمح وتحاول أن تصعد بها إلى مسكنها في أعلى الصخرة وسقطت منها فعادت النملة إلى حمل الحبة مرة أخرى وفى كل مرة تقع الحبة فتعود النملة لتلتقطها وتحاول أن تصعد بها حتى نجحت أخيرا فى الصعود بالحبة إلى مسكنها فتعجب القائد وقد ملأه الأمل والعزيمة فجمع رجاله وأعاد إليهم روح التفاؤل والإقدام وأخذ يجهزهم لخوض معركة جديدة وبالفعل انتصر القائد وجيشه على الأعداء وكان سلاحه الأول هو الأمل وعدم اليأس الذي استمده وتعلمه من النملة 0
    وأفضل منها ما جاء في الصحيحين ما رواه النبي صلى الله عليه وسلم لصحابته قصة رجل قتل تسعة وتسعين نفسا وأراد أن يتوب إلى الله فسأل أحد العباد هل تجوز لي توبة ؟ فأجابه قائلا لا توبة لك فاغتاظ الرجل وقتله فأكمل به المائة وبعد أن قتله زادت حيرته وندمه فسأل عالما صالحا هل لي من توبة ؟ فقال له نعم لكن عليك أن تترك القرية التي تعيش فيها لسوء أهلها وتذهب إلى قرية أخرى أهلها صالحون تعبد الله فيها معهم ، فخرج الرجل مهاجرا وكله ئ~أمل أن يصل إلى القرية الصالحة عسى الله أن يتقبل توبته لكنه مات فى الطريق فنزلت ملائكة الرحمة وملائكة العذاب واختلفوا فيما بينهم أيهم يأخذه فأوحى الله إليهم أن يقيسوا المسافة التي مات عندها الرجل فإن كان قريبا إلى القرية الصالحة كتب فى سجلات ملائكة الرحمة وإلا فهو من نصيب ملائكة العذاب 0
    ثم أوحى الله عز وجل إلى الأرض التي بينه وبين القرية الصالحة أن تقاربي وإلى الأخرى أن تباعدي فكان الرجل من نصيب ملائكة الرحمة وقبل الله توبته لأنه هاجرا راجيا رحمة الله وطامعا في مغفرته ورحمته 0
    وهو حديث يفتح باب الأمل لكل مذنب 0
    ما هو الأمل : انشراح النفس في وقت الضيق والأزمات بحيث ينتظر المرء الفرج واليسر لما أصابه والأمل يدفع الإنسان إلى إنجاز ما فشل فيه من قبل ولا يمل حتى ينجح فى تحقيقه 0
    الأمل والرجاء خلق من أخلاق الأنبياء عليهم السلام وهو الذي جعلهم يواصلون دعوة أقوامهم إلى الله دون يأس أو ضيق برغم ما كانوا يلاقونه من إعراض ونفور وأذى أملا في هدايتهم في مقتبل الأيام 0
    فهاهو نوح عليه السلام :
    يدعو قومه ألف سنة إلا خمسين عاما دون أن يمل أو يضجر أو يسأم ( قال رب إني دعوت قومي ليلا ونهارا فلم يزدهم دعائي إلا فرارا وإني كلما دعوتهم لتغفر لهم جعلوا أصابعهم في آذانهم واستغشوا ثيابهم وأصروا واستكبروا استكبارا ثم إني دعوتهم جهارا ثم إني أعلنت لهم وأسررت لهم إسرارا ) نوح 5-9 دعاهم سرا وعلنا فرادى وجماعات ليلا ونهارا فلم يترك طريقا من طرق الدعوة إلا سلكه حتى أوحى الله إليه أنه {لن يؤمن من قومك إلا من قد آمن ) هود 36 فدعا الله عز وجل ألا يذر على الأرض كافرا 0
    وإبراهيم الخليل :
    صار شيخا كبيرا ولم يرزق الولد فدفعه حسن ظنه بالله فقال ( رب هب لى من الصالحين ) فاستجاب الله له ووهب له إسماعيل وبعده إسحاق عليهما السلام 0
    وموسى عليه السلام :
    ظهر الأمل في نصر الله بصورة جلية حين طارده فرعون ومن معه فقال أصحاب موسى ( إنا لمدركون ) فالبحر أمامهم والعدو فرعون وجنوده خلفهم فقال موسى عليه السلام في ثقة ويقين ( كلا إن معي ربى سيهدين ) الشعراء 62 فأمره الله أن يضرب بعصاه البحر فانشق وظهر لهم طريق ساروا عليه وعبروا البحر ثم عاد البحر إلى سيولته وغرق فرعون وجنوده 0
    يعقوب عليه السلام
    ابتلاه الله بفقد ولديه يوسف ثم بنيامين فحزن عليهما حزنا شديدا حتى فقد بصره لكنه أبدا لم يفقد الأمل في رجوعهما وطلب من أولاده أن يبحثوا عنهما فقال ( يابنى اذهبوا فتحسسوا من يوسف وأخيه ولا تيأسوا من روح الله إنه لا ييأس من روح الله إلا القوم الكافرون ) يوسف 87 وحقق الله أمله ورجاءه ورد عليه بصره وولديه 0
    أيوب عليه السلام :
    ابتلاه الله في نفسه وولده وماله ولم يفقد الأمل فدعا ربه فاستجاب الله له فحقق أمله وعافاه وعوضه عما فقده من الأهل والولد 0
    ورسول الله صلى الله عليه وسلم :
    كان دائم الأمل في نصر الله عز وجل ، انظر إليه يقول لأبى بكر وهما فى الغار بكل ثقة وإيمان ( لا تحزن إن الله معنا ) التوبة 40 ما بالك باثنين الله ثالثهما 0
    الأمل في الله ورجاء مغفرته تقترن دائما بالعمل لا بالكسل والتمني قال تعالى ( فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملا صالحا ولا يشرك بعبادة ربه أحدا ) الكهف 110 فلا يقول إنسان عندي أمل في الله ورجاء ثم يتكاسل ولا يعمل ويقصر فمن فعل ذلك فهو مخادع ففي حديث ضعيف ( حسن الظن من حسن العمل ) أبو داود – أحمد
    وقال الحسن البصري : عن أقوام تكاسلوا وقالوا نحسن الظن لو أحسنوا الظن لأحسنوا العمل 0
    الأمل والتوبة
    يفتح الله عز وجل باب التوبة على مصراعيه فقال سبحانه ( قل ياعبادى الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا إنه هو الغفور الرحيم ) الزمر 53 فإذا فعل المسلم ذنبا سارع بالتوبة الصادقة النصوح وكله أمل في عفو الله عز وجل وقبول توبته قال النبي صلى الله عليه وسلم ( إذا قامت القيامة وفى يد أحدكم فسيلة ( نخلة صغيرة ) فإن استطاع أن لا تقوم حتى يغرسها فليغرسها ) صحيح الألباني في السلسلة الصحيحة 0
    ولولا الأمل ما تحققت كل الإنجازات التي وصلت إليها البشرية لأن المخترع لم يتمكن من تحقيق إنجازه من أول مرة بل يفشل ويحاول ويكرر المحاولات حتى ينجح 0
    الأمل ينمى الطموح واليأس يقتله 0
    المؤمن متفائل دائما قال النبي ( عجبا لأمر المؤمن إن أمره كله خير وليس ذاك لأحد إلا المؤمن إن أصابته سراء شكر فكان خيرا له وإن أصابته ضراء صبر فكان خيرا له ) مسلم
    إن أكثر الناس أملا هم الذين يصنعون الحياة 0
    الحياة قصيرة وبعض الناس يقصرها أكثر بالهموم والأحزان 0
    بعض الناس يحملون الدنيا فوق رؤوسهم وقد جعلها الله تحت أقدامهم 0
    قال النبي صلى الله عليه وسلم ( ليبلغن هذا الأمر ما بلغ الليل والنهار ولا يترك الله بيت مدر ولا وبر إلا أدخله هذا الدين بعز عزيز أو بذل ذليل عزا يعز به الإسلام وذلا يذل الله به الكفر ) أحمد – صححه الألباني فى السلسلة الصحيحة 0
    روى الإمام أحمد عن النعمان بن بشير رضي الله عنه قال ( كنا جلوسا في المسجد فجاء أبو ثعلبة الخشنى فقال يا بشير بن سعد أتحفظ حديث رسول الله في الأمراء فقال حذيفة : قال رسول الله تكون النبوة فيكم ما شاء الله أن تكون ثم يرفعها الله إذا شاء أن يرفعها ثم تكون خلافة على منهاج النبوة فتكون ما شاء الله أن تكون ثم يرفعها الله إذا شاء أن يرفعها ثم تكون ملكا عاضا فيكون ما شاء الله أن تكون ثم يرفعها الله إذا شاء أن يرفعها ثم تكون ملكا جبريا فتكون ما شاء الله أن تكون ثم يرفعها الله إذا شاء أن يرفعها ثم تكون خلافة على منهاج النبوة ثم سكت قال حبيب فلما قام عمر بن عبد العزيز وكان يزيد بن النعمان بن بشير فى صحابته فكتبت إليه بهذا الحديث أذكره إياه فقلت له إني أرجو أن يكون أمير المؤمنين يعنى عمر بعد الملك العاض والجبرية فأدخل كتابي على عمر بن عبد العزيز فسر به وأعجبه ) أحمد والبيهقى في منهاج النبوة والطبري وصححه الألباني في السلسلة الصحيحة وحسنه الأرنؤوط وله شاهد عن سفينة رضي الله عنه 0

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء نوفمبر 21, 2018 5:09 pm